المجلة - السوماتية والرقص

ملخص

السوماتية(Somatics) هي مجال يشمل مجموعة من التنسيقات الحركية التي يمكن جمعها معًا من خلال تركيز مشترك على الوعي الجسدي عبر التفكير في العادات الحركية، مما يفسح المجال أمام القدرة الحركية وتطوير الأساليب الحركية الشخصية أو ذاتية التوجيه. لا شك بأن المعنى المقترن بالسومايتة والرقص هو معنى واسع لا يقتصر فقط على حركة الجسم والتمايل على أنغام الموسيقى. فهو أشمل وأعمق ويعبر عن نشاط يمارسه الإنسان دون غيره من الكائنات الحية، يعبّر من خلاله عن نفسه وهويته ويشعره براحة لا مثيل لها. فهذا النشاط البشري يعدّ ترياقًا سحريًا يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على الصحة النفسية والعقلية والبدنية والشعور بالثقة والاعتداد بالذات، وهو وسيلة للتأمل الذي يعمل على توسيع نطاق الفكر والتدبر. ولهذا السبب جاءت هذه المجلة لتشعل الشرارة الأولى التي ستحفزك لتبني هذه الممارسات وتوجهك لإحداث فرق جذري في مجرى حياتك في سبيل أن تغدو شخصًا أفضل قادرٍ على ترك بصمة مؤثرة في هذه الحياة.

تضم المجلة في عددها الأول مجموعة من الموضوعات والمقالات الشيقة والغنية بأمتع المعلومات وأكثرها فائدة. وتبدأ بمقالة افتتاحية عنوانها " مقدمة إلى فن السوماتية في البرازيل" تسلط الضوء على مقالات عدّة تتناول هذا الفن وما يرتبط به من تصورات ووجهات نظر وتطبيقات ، تأملات في السوماتية وعلاقتها بالرقص وتطورها في البرازيل" التي تطرح تأملات في هذا المجال وظهوره في مطلع القرن العشرين ضمن حركة ثقافة الجسد بالاقتران مع الرقص الحديث مقابل الثنائية العلمية التي تفصل ما بين العقل والجسد، كما تشمل المجلة أيضًا مقالة "أساليب السوماتية في تناول نمط حسي حركي للانتباه في الرقص" وهي تطرق إلى أساليب إثراء الحس الحركي المتصاعد في سياق الرقص المعاصر،، ومقالة "من انطلاقتنا الأولى في هذه الرحلة وصولًا إلى وضعنا الحالي: حضور تقنية ألكسندر في التعليم العالي في البرازيل" التي تسافر إلى ثمانينيات القرن الماضي في البرازيل عندما كُشف الستار عن تقنية ألكسندر وجرى إدراجها في التعليم العالي على مستوى الدولة. ولا تنتهي رحلة القارئ هنا، فبإمكانه الاستمتاع بتصفح مقالة "الجسد المفكر أثناء الحركة: ممارسة استديو مختبري للبحث في نهج فنان الرقص لابان في البرازيل" وهي مقالة تدعم ممارسة لأحد الاستديوهات المختبرية بوصفها وسيلة بحثية لحركة الجسد مع العمل باعتماد المبادئ التي سنها لابان، والمقالة قبل الأخيرة "التعلم/التدريس والإبداع والأداء من خلال دراسات الحركة للابان/بارتنيف" وتستعرض التجارب المتعلقة بدراسات الحركة للابان/بارتنيف من خلال إجراءات تربوية وطرق إبداعية حيث تتناول وجهات نظر فنية وأدائية حول تصميم الرقصات وتعليم الرقص كان قد تم تناولها في دراسات بحثية قديمة، ويختتم العدد بتقرير قصير بعنوان "التعليم عبر الإنترنت والشعور بعدم التجسيد: منظور سوماتي لتجربة التعلم" يستعرض في أسطره التحديات التربوية والتكنولوجية لبرنامج TBI 101 التعليمي بهدف إعطاء فهم أفضل للصلات المحتملة بين البحث غير المتجسد والتعلم عبر الإنترنت، ولإتاحة قاعدة لوجهة نظر سوماتية حول التعلم الإلكتروني.

أما العدد الثاني فيبدأ بمقالة افتتاحية تعطي لمحة عن الموضوعات المطروحة في صفحات هذا العدد، وتشمل العنوانين المشمولة "مفهوم إدراك الفكرة هو الأساس والبذرة: التغلغل والانغماس في الموسيقى السوماتية" وهي مقالة تتحدث عن ورشة عمل ترأسها فنان رقص الجافانية "سوبرابت" كجزء من مؤتمر السوماتية والرقص لعام 2017 في جامعة كوفنتري وهي ورشة اتخذت نمطًا تتابعيًا وتضمنت مجموعة متنوعة من المشاركين، و "الارتجالية في الرقص من خلال الحركة غير المتكلفة: الممارسة القائمة على الاستبصار" وهي تصف ممارسة أسلوبية تستخدم الحركة غير المتكلفة التي كانت موجهة نحو أداء يسعى فيه الراقصون إلى الحد من التأثير السلبي للعوامل الخارجية للإرتجال كما تركز بشكل خاص على تجربة المؤلف في ممارسة الأستديو التي شكلت جزءًا أساسياً من الأداء، تليها "البيئات الأرشيفية للرقص من /نظور مؤدية سوماتية: استكشاف يوميات جيروم روبنز من خلال ممارسة السوماتية" وهي مقالة قصيرة تسلط الضوء على كيفية الاستفادة من المهارات التي تُكتسب في فصل دراسي وذلك في ظل السياقات الحياتية المختلفة، ومقالة "أمسك يدي: تحليل سوماتي للرقص الدائري المقدس" تركز على الرقص الجماعي الدائري وجوانبه التأملية والخاصة ببناء المجتمع والطابع المقدس الذي يتسم به هذا النوع من الرقص، و"الزي كأداة سوماتية في تعليم الرقص" وهي مقالة تركز على غياب الزي في تعليم الرقص وتدرس طبيعته الجسدية من خلال تحليل أعمال الأداء ذات الصلة، إضافة إلى "البطل الخارق بداخلي: الترابط بين الهويات المزدوجة للبطل الخارق الداخلي والأنا الأخرى الخارجية" التي تشارك كاتبة المقالة القرّاء لمحة عن العمليات التي اتبعتها إلى جانب تأملاتها من مشروع بحثي تربوي خاص بالسوماتية، تليها مقالة بعنوان "عندما يجعل الجسد وجوده محسوسًا: ممارسة الحركة المستنيرة بالسوماتية كجزء لا يتجزأ من فريق الرعاية المقدمة في المستشفيات" تتناول طبيعة ممارسة الحركة المستنيرة المتبعة في المستشفيات بإعتبارها شكل من أشكال الفنون التشاركية، ومراجعة لمهرجان (بودي آي كيو – Body IQ) المُقام في برلين للراقصين وممارسي السوماتية. وفي نهاية العدد، تم التطرق لملتقى مجتمع السوماتية العالمي الذي يعتبر ندوة مستنيرة مليئة بالعروض التقديمية المحفزة يقدمها مجموعة من الفنانين والممارسين والعلماء المتخصصين في السوماتية والرقص.

أحدث إصدارات الدورية

السوماتية والرقص - العدد الأول

السوماتية والرقص - العدد الأول

تحميل الدورية الأكاديمية

السوماتية والرقص - العدد الثاني

السوماتية والرقص - العدد الثاني

تحميل الدورية الأكاديمية